جمعية المغاربة بفرنسا تنعي الفقيد عبد الغني غلفي أحد أطرها التاريخيين.

0
227

الكاتب: موقع باسطا كفى

نعت جمعية المغاربة بفرنسا عبد الغني غلفي أحد مناضليها التاريخيين منذ السبعينات و الذي توفي على إثر سكتة قلبية وهو نائم يوم السبت 27 نونبر .

وجاء في تعزية المكتب الفيدرالي للجمعية أن الفقيد المناضل عبد الغني غلفي تحمل مسؤوليات قيادية  في الجمعية لعدة سنوات، وهو مناضل حيوي نشيط ونقابي عضو نقابة سائقي الطاكسي بباريس منذ امتهانه حرفة السياقة.

وقد استفاق مناضلوا الهجرة المغربية على فاجعة رحيل الفقيد عبد الغني غلفي الذي يعد واحد من أطر الهجرة منذ بداية السبعينات رفقة زعيمها المناضل إيدر أرسلا ومناضلين آخرين، وشارك في معارك كبيرة خاضتها الجمعية خاصة تسوية أوضاع المهاجرين بدون وراق سنة 81 ومعارك عديدة قوية خاضتها حركة الهجرة بشكل عام ومنها التضامن مع الشعب المغربي من أجل الديمقراطية. ويعتبر الفقيد صاحب موقف سياسي تقدمي حاضر في كل المحطات الجمعوية والسياسية المتعلقة بفرنسا والمغرب والقضية الفلسطينية وغيرها من نضالات التضامن مع الشعوب.

واعتبر عدد كبير من رفاق عبد الغني غلفي أن رحيله خسارة كبيرة لنضال الهجرة بعد أن ذكروا بكل ميزاته النضالية، و جاء في تدوينة لصديقه سعيد العياري مناضل جمعية العمال المغاربيين أنه تلقى بعميق الحزن والأسى وفاة المناضل عبد الغني و ذكر بذكريات استقبال ابراهم السرفاتي و أمسيات الشيخ إمام وغيرها.

وكانت جمعية المغاربة بجنوب فرنسا عبرت عن الحزن العميق لمناضليها بعد تلقيهم خبر وفاة المناضل عبد الغني غلفي.

في ما يلي نص تعزية المكتب الفدرالي لجمعية المغاربة بفرنسا

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو غلفي.jpg

 Saint Denis le 27 novembre

C’est avec beaucoup de tristesse et un grand chagrin que nous avons appris le décès de notre grand ami et camarade Abdelghani Ghalfi cette nuit dans son sommeil. Un militant de AMF depuis les années 70, membre de la direction pendant plusieurs années et militant infatigable, membre du bureau du CAIF dès sa création et membre actif au sein de Mémoire fertile

Syndicaliste engagé dans les luttes pour le droit des chauffeurs de taxi depuis ses débuts dans le métier.

Quelques semaines avant son décès, il cherchait à s’engager pour une nouvelle cause de lutte, Quelle grande perte pour le mouvement associatif et syndical.

Toutes nos pensées vont à sa campagne de route Touria, sa fille Amal, son fil Bilal, à sa mère,ses

frères et soeurs et à toute la famille

Le bureau Fédéral

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو 84857017_3098335613532713_1824454046656757760_n.jpg